الصحة

المليساء المعدية والورم الجلدي: الاختلافات الرئيسية

Condyloma

المليساء المعدية والورم اللقمي (الثآليل التناسلية) هما عدوى فيروسية مختلفة تسبب آفات على الجلد. كلا الحالتين معديتان ويمكن أن يكون لهما مظهر مماثل على الجلد، لكنهما ناجمان عن فيروسات مختلفة ويتطلبان طرق علاج مختلفة. في هذه المقالة، سوف ندرس الاختلافات الرئيسية بين المليساء المعدية والورم اللقمي.

المليساء المعدية: نظرة عامة

تنجم المليساء المعدية عن فيروس المليساء المعدية (MCV)، وهو فيروس DNA من عائلة Poxviridae. وعادة ما يظهر عند الأطفال والشباب والأفراد الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة. تسبب هذه العدوى ظهور بثور مستديرة بلون اللحم، لؤلؤية، في أي مكان على الجسم. عادة ما يكون هناك انتفاخ أو اكتئاب في مركزهم.

ورم كونديلوما (الثآليل التناسلية): نظرة عامة

الورم اللقمي هي ثآليل تناسلية يسببها فيروس الورم الحليمي البشري (HPV). هناك أكثر من 100 نوع من فيروس الورم الحليمي البشري، وأنواع معينة فقط تسبب الثآليل التناسلية. يمكن أن تظهر الأورام اللقمية في المنطقة التناسلية، وحول فتحة الشرج، ونادرًا ما تظهر في الفم أو الحلق. الثآليل لها بنية ناعمة تشبه اللحم وغالباً ما تبدو مثل القرنبيط.

الاختلافات الرئيسية

نوع الفيروس

  • المليساء المعدية: يسببها فيروس المليساء المعدية من عائلة Poxviridae.
  • ورم كونديلوما: ناجم عن أنواع معينة من فيروس الورم الحليمي البشري.

مظهر

  • المليساء المعدية: بثور لؤلؤية، بلون اللحم، مستديرة. عادة ما يكون هناك انتفاخ أو تدهورفي المركز.
  • الورم اللقمي: ثآليل ناعمة تشبه اللحم، وغالبًا ما يكون لها مظهر القرنبيط.

مسار الانتشار

  • المليساء المعدية: يمكن أن تنتقل عن طريق الاتصال المباشر بالجلد أو الأشياء الملوثة أو الماء.
  • الورم اللقمي: ينتقل في الغالب عن طريق الاتصال الجنسي، ولكن يمكن أن ينتقل أيضًا عن طريق الاتصال المباشر بالجلد.

الموقع

  • المليساء المعدية: يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم، ولكنها عادة ما توجد على الجذع والذراعين والساقين.
  • الورم اللقمي: يظهر في المنطقة التناسلية، حول فتحة الشرج، ونادرًا ما يظهر في الفم أو الحلق.

علاج

  • المليساء المعدية: قد تشمل العلاج بالتبريد، والكشط، والعلاجات الموضعية، وأحيانًا العلاج بالليزر.
  • الورم اللقمي: قد يشمل العلاج بالتبريد، والكي الكهربائي، والعلاجات الموضعية، والجراحة، وأحيانًا العلاج بالليزر.

الخاتمة

على الرغم من أن المليساء المعدية والورم اللقمي يسببان آفات جلدية متشابهة المظهر، إلا أن سببهما فيروسات مختلفة وتختلف طرق العلاج. وفي كلتا الحالتين، فإن التشخيص المبكر والعلاج المناسب مهمان في السيطرة على العدوى ومنع انتشارها.